‫الرئيسية‬ أعمدة الرأي أدركوا إمتحانات الشهادة السودانية !!
أعمدة الرأي - 14 يونيو، 2021

أدركوا إمتحانات الشهادة السودانية !!

• الأسف وحده لايجدي للتعبير عن حالة التردي التي شهدها ويشهدها مسار التعليم في بلادنا ..
• زرت قبل أيام مدارس أبنائي لإستلام نتائج نهاية العام الدراسي الحالي .. عايشت حدثاً فطر قلبي وملأ دواخلي بحزن ٍ يُعاش .. ولا يُحكي !!
• أثناء مراجعتي لأوراق إمتحان ابني في الصف الخامس أساس ، لاحظت أن قلم التصحيح الأحمر وضع علامة خطأ علي إجابة ابني للسؤال التالي من مادة الجغرافيا :
• إنقراض الفرائس يؤدي إلي أضرار أ/ إقتصادية ب/ إجتماعية ج/ بيئية .
• اختار ابني الإجابة ج .. وهي الإجابة الصحيحة .. معلمته قالت : الإجابة خطأ !!
• بعد حوار هادئ وافقت المعلمة علي إجابة ابني وأعطته علامة (صاح) !!
• قلت لها : الأضرار البيئية لإنقراض الفرائس تسبق الأضرار الاقتصادية .. سقت لها أكثر من مثال .. قالت لي والأسف يكسو وجهها : والله يا أستاذ ماعارفين نعمل شنو .. المقرر بيقول كلام .. والواقع بيقول كلام !!
• في يوم تسليم نتائج الطلاب ، حضرت مبكراً .. فوجئت أن إستلام النتائج لن يكون في طابور نهاية العام .. ذهبنا إلي مكتب المعلمات.. كانت مفاجأة العام بإنتظارنا !!
• طلبت مني المعلمة الفاضلة الإنتظار لمدة نصف ساعة لحين إكتمال تعبئة الدرجات قبل تسليمنا شهادة نهاية العام الدراسي !!
• نعم .. لم يجد المعلمون وقتاً لترتيب نتائج أبنائهم التلاميذ .. غاب تعليق المعلم علي الشهادة .. شهدنا زماناً كنا نفرح بالتقرير المختصر الذي يخطه مرشد الصف علي النتيجة .. وشهدنا زماناً لايجد فيه المعلمون وقتاً للتعليق علي حصاد تلاميذهم نهاية العام !!
• عايشت تلك اللحظات .. المعلمون والمعلمون يعملون بلا دوافع .. لا تجد متعة وشغف المعلم بحصاد تلاميذه .. كانوا يسابقون الزمن لتسليم واجب مهني لا علاقة له بمشاعرهم كمعلمين !!
• إنها الكارثة التي حلّت علي التعليم ببلادنا !!
• لا تجد من تشكو له .. لا تجد من يستمع إليك .. الجميع مشغولون عن القضية الأساسية .. بقضية أخري أكثر مأساوية من سابقتها !!
• بالأمس هاتفت إدارة مدرسة ابني مستفسراً عن أسباب تأخير تسليم أرقام جلوس الطلاب لإمتحانات الشهادة السودانية لهذا العام ..
• فوجئت بما لم أتوقعه .. التاخير ليس في أرقام الجلوس فقط .. لجنة إمتحانات السودان لم تتواصل مع كافة المدارس ومراكز إمتحانات الشهادة السودانية بشأن التجهيز المنتظر لحدث تبقت له أيام فقط ..
• منذ سنوات .. وقبل شهرٍ كامل تكون المدارس وأولياء الأمور علي دراية ومعرفة تامة بأرقام جلوس أبنائهم ..
• منذ سنوات يتم تسليم كل متعلقات إمتحان الشهادة للمراكز وقبلها إدارات التعليم قبل وقتٍ كاف يمكن القائمين علي الأمر من مراجعة الخطط الفنية والإدارية واللوجستية حتي لا تقع في مفاجاءات اللحظات الأخيرة مثل الأخطاء والتداخل في أرقام جلوس الطلاب ، إعتذار بعض المعلمين عن مراقبة الإمتحانات وغيرها من التدابير والترتيبات الفنية التي تتطلب وقتاً كافياً لمراجعتها وإعادة تنظيمها ..
• إمتحانات الشهادة السودانية لهذا العام في خطر ..
• النداء إلي أولياء الأمور .. أدركوا إمتحانات أبنائكم ..
• حال التعليم كما قالت معلمة ابني من بعضو .. المقرر بيقول كلام .. والواقع بيقول كلام !!
• وكذلك إمتحان الشهادة السودانية لهذا العام .. ( المفروض في التجهيز كلام .. والواقع كلام ) !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هل نحن أمة تافهة ؟!

• قفز هذا السؤال إلي ذهني وأنا أتابع في ذهول استجابة مايسمي بالمجتمع الدولي لصرخة السودان …