‫الرئيسية‬ رياضة شداد يتحدى وزارتي الرياضة والصحة لعودة الدوري
رياضة - 28 يوليو، 2020

شداد يتحدى وزارتي الرياضة والصحة لعودة الدوري

تحدى رئيس اتحاد الكرة السوداني، كمال شداد، وزارتي الشباب والرياضة والصحة، ورفض تدخلهما في عدم استئناف مسابقة الدوري، في تطور مغاير لقرار مجلس إدارة الاتحاد، الذي قرر عودة النشاط.

وقال شداد، في مؤتمر صحفي، في مقر اتحاد الكرة، اليوم “الثلاثاء”: “شرعنا في وضع ترتيبات وإجراءات احترازية لفحص 25 لاعباً من فرق المسابقات، إلى جانب 5 أفراد من الجهازين الفني والإداري، من فيروس كورونا”.

وأضاف: “لأن 8 من لاعبي الهلال والمريخ تم فحصهم في معسكر المنتخب، استعان الفريقان بفئة من لاعبي الشباب ضمن الفريق الأول، وهم الذين ظهرت نتائج فحصهم إيجابية، وأعدنا فحصهم بمستشفى آخر”.

وواصل: “الدكتور حسن برقو – عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المنتخبات – ظهر عنده فحص إيجابي، لكنه فحص بذات المستشفى للاعبين المشكوك في إصابتهم، فظهرت نتيجته سلبية، ثم أجرى فحصين بالإمارات، آخرهما أمس الإثنين وظهرت النتيجة سلبية في الحالتين”.

واستنكر شداد، تلميحات الوزارتين بإيقاف النشاط، قائلاً: “ما هذا الذي يحدث لمجرد إصابة لاعبين بكورونا، في وقت فحصنا بعضهم وجاءت النتيجة سلبية، فلتذهب الوزارتان لترى زحمة الأسواق”.

ورأى أن “هناك تآمر، وهو تعطيل الموسم بأي طريقة.. نريد تحقيق في مسألة نتائج الفحوصات، لأن تأكيد الإصابة بكورونا يتسبب بصدمة للاعب وأسرته”.

وأضاف: “نحن قررنا عودة النشاط دون جمهور، بقرار من الهيئة القومية للطوارئ، فهي أعلى سلطة من وزارتي الرياضة والصحة، ولن نقبل بقرار من وزراتي الرياضة والصحة”.

وقال رئيس اتحاد الكرة بنبرة تحدي: “أي جهة غير هيئة الطوارئ، تصدر قرار بإيقاف النشاط سنناهضها، ولن نقبل أي قرار صادر من وزارة الرياضة”.

وأوضح أن العلاقة بين اتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة، تمنع تدخلهم في المسائل الفنية، مؤكداً: “تحديداً تلك النقطة هي إرث اتحاد الكرة السوداني”.

وزاد: “لو تسلمنا قرار من أي من الوزارتين سوف نذهب للمحكمة وللسلطة التنفيذية الأعلى منهما، ولن نحمل عِصي وعكاكيز لنقاوم القرار”.

وتابع حديثه: “الاتحاد ليس ضعيفاً، ولم يحدث وأن أصدرنا قراراً ولم ننفذه، والصراع طبيعي، ولن أسمح بما يحدث الآن، وفي النهاية سيبقى الاتحاد السوداني”.

وأشار شداد إلى رفض وزارة الشباب والرياضة، طلب الاتحاد السوداني، تنظيم بطولة سيكافا لتحت سن 20 المؤهلة للنهائيات القارية، مؤكداً أن من شروط منح السودان التصديق النهائي للتنظيم، هو الحصول على موافقة الدولة.

وأوضح: “قدمنا طلب الاستضافة لبطولة سيكافا لبطولة تحت 17 سنة، لإثبات اننا ملتزمون ببرنامجنا في اللعب بأعمار حقيقية، لكنهم منحونا بطولة الشباب”.

وأضاف: “السبب من طلب تنظيم البطولة، هو لأننا اتحاد عضو في سيكافا، وتقع عليه مسؤولية أن ينظم واحدة من البطولات المطروحة”.

وتابع: “أبلغنا اتحاد سيكافا برفض الدولة المفاجئ لاستضافة البطولة، والمبني على قرار الطوارئ الصحية منذ شهر مارس الماضي، والمتضرر هو سمعة السودان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تمديد الطوارئ الصحية وخلو (14) ولاية من كورونا

قررت اللجنة العليا للطوارئ الصحية، اليوم “الثلاثاء”، الإبقاء على الإجراءات الا…