‫الرئيسية‬ سياسة اتفاق يطوي النزاع بين التاما والبني عامر بحلفا الجديدة 
سياسة - 9 يوليو، 2020

اتفاق يطوي النزاع بين التاما والبني عامر بحلفا الجديدة 

كسلا : سيف آدم هارون

أنهى اتفاق وقع اليوم “الخميس”، في مدينة حلفا الجديدة بولاية كسلا، الأزمة بين قبيلتي التاما والبني عامر، في أعقاب أحداث العنف الأخيرة.

وأبرمت قيادات القبيلتين، وثيقة “القلد”، وسط حضور عدد من المسؤولين؛ في مقدمتهم نائب والي كسلا، أمين عام الحكومة، أرباب محمد الفضل، وقيادات الإدارة الأهلية بزعامة ناظر عموم قبائل البني عامر علي إبراهيم دقلل، وقيادات قبيلة التاما.

وأعلن أرباب، عن تشريف عضو مجلس السيادة، بروفيسور صديق تاور، توقيع مراسم اتفاق “القلد” بين النوبة والبني عامر يوم الإثنين المقبل بحلفا الجديدة لطي صفحة الخلافات بينهما.

وأكد وكيل أمير قبيلة التاما بمحلية حلفا الجديدة، وليد حسن هارون، طي صفحة الأحداث التي اندلعت قبل أيام، معلناً التزامهم بالاتفاق لتعزيز السلم الاجتماعي لإعادة الحياة إلى طبيعتها بين الناس، ورأى أن ما حدث سحابة صيف عابرة، وأشار إلى ما يربط القبيلتين من علاقات متينة لاتفرقها الاختلافات.

وأشاد وليد، بدور قيادات القبيلتين والجهات الرسمية والشعبية والاهتمام الكبير من قبل حكومة الولاية ومتابعة والي كسلا بالإنابة، مما ساهم في احتواء الموقف ورأب الصدع بين المكونات كافة.

في الأثناء، قال أحد أبرز قيادات قبيلة البني عامر، العمدة  صلاح إبراهيم الحاج، إن ماتم من “قلد” يؤكد حرص الإدارة الأهلية على ديمومة الاستقرار وتلقائية التعايش بين المكونات، وامتدح تجاوب الأطراف والجلوس معاً لابرام الاتفاق  التاريخي غير المشروط، ما يؤكد وعي الأطراف بأهمية التعايش السلمي، وامتدح في ذات الوقت جهود حكومة الولاية والأجهزة النظامية المختلفة.

وكانت لجنة أمن محلية حلفا الجديدة برئاسة المدير التنفيذي عادل حسن صالح، عقدت مع وفد اللجنة العليا لمبادرة أهل كسلا للسلم الاجتماعي، برئاسة الدكتور عبد القادر فكي، اجتماعاً ناقشت فيه تداعيات الأحداث الأخيرة.

وقال صالح، إن وصول تعزيزات من القوات النظامية ساعد في حفظ الأمن والسلام، وعبّر عن تقديره لاهتمام اللجنة العليا لمبادرة أهل كسلا ولجنة المساعي الحميدة بالمحلية، ولجنة أمن الولاية لتدخلها السريع لإخماد الفتنة، وإصدار القرارات التي مكنت من تعزيز الأمن.

من جانبه، أكد مقرر لجنة أمن محلية حلفا الجديدة، العميد شرطة عوض علي موسى، أن القوات المشتركة تعاملت مع الحدث باحترافية ومهنية عالية، وقال إن قادة الفرقة (11) ومدير شرطة الولاية تجاوبوا مع الحدث، ودفعوا بتعزيزات كبيرة تمكنت من الفصل بين الطرفين واحتواء الأوضاع.

وأوضح العميد شرطة عوض، أن الأحداث خلّفت قتيلاً واحداً، و(23) مصاباً؛ تم تحويل عدد منهم إلى مشافي خارج المحلية، مع تدوين بلاغات في مواجهة المتفلتين تحت إشراف نيابة المحلية، وإجراء محاكمات لهم.

في غضون ذلك، عقدت اللجنة العليا لمبادرة أهل كسلا للسلم الاجتماعي، اجتماعاً مع لجنة المساعي الحميدة بالمحلية لوضع الترتيبات لتنفيذ وثيقة القلد، وصولاً إلى التصالح والتعايش السلمي بين المكونات القبيلة بالمحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تمديد اتفاق “القلد” بين النوبة والبني عامر بكسلا

كسلا : سيف آدم هارون مدد طرفا النزاع بمدينة كسلا “النوبة والبني عامر”، اليوم &…