‫الرئيسية‬ سياسة وزير يمثل السودان خارجياً بجواز أمريكي
سياسة - 22 فبراير، 2020

وزير يمثل السودان خارجياً بجواز أمريكي

أثار وزير الدولة بالخارجية، عمر قمر الدين، حفيظة واستغراب موظفي مكتبه، أثناء شروعهم في ترتيب زيارته لبولندا.

وعلمت (مصادر)، أن وزير الدولة بالخارجية قدم جوازه الأمريكي لاكمال إجراءات سفره، مترئساً وفد السودان في اجتماع لجنة التشاور السياسي ببولندا.

وبحسب معلومات (مصادر)، فإن السفيرة مها أيوب مدير الإدارة الأمريكية بوزارة الخارجية، سارت على درب “عمر قمر الدين”، عندما قدمت جواز سفرها الأمريكي، لمهمة رسمية تمثل فيها جمهورية السودان.

8 تعليقات

  1. انا مها أيوب و يوضح الأمر للقراء لأن مقالكم غير دقيق: اولاً، اناً مولودة في الولايات المتحدة و ده السبب في انني احمل جنسية مزدوجة زي أي مواطن مولود في الولايات المتحدة أو غيرها من الدول. ثانياً، ليس لبولندا سفارة في الخرطوم و المهمة تحددت في وقت ضيق و لم يكن الوقت كافياً للحصول على التأشيرة ، المهمة الرسمية لا علاقة لها بالجواز الذي تدخل أو تغادر به

    1. الأخت الكريم لك الحق فى امتلاك جواز سفر اخر
      ولكن عندما يعلق الأمر بسبادة وتمثيل البلد فالأولى ان نحمل وثيقة البلد التى انا أمثالها
      مهما كانت المهمة اذا الفترة ضيقة تمشى بجواز سفر دبلوماسي وتاخد التأشير فى المطار

    2. أستاذة مها أيوب
      عندما تمثلين السودان في مؤتمر كهذا وتسافري بجوازك الأمريكي فكأنما أنت جئت ممثلة عن الولايات المتحدة الأمريكية وليس السودان

    3. أنتم يا مها ايوب و عمر قمر الدين و عبد الله حمدوك و كل مسؤول سودانى يتقلد منصبا فى إدارة الدولة و يحمل جنسية أخرى و لم يتنازل عنها يعتبر عار على الأمة السودانية و يمكن تصنفيكم فى مقام واحد مع الجواسيس.
      ما الفرق بينكم و بين الكيزان العملاء و الجواسيس من حملة الجنسيات المزدوجة؟

  2. شكراً على ردودكم و ردي على المقال كان لتوضيح الأمر و لا غير. للأسف لا يمكن الحصول على تأشيرة في المطار ، لقد بحثنا هذا الأمر و لم يكن متاح.. و على كل حال الجواز يستخدم فقط للدخول، والجانب البولندي يعلم ان الوفد يمثل السودان ولا يشغل أي منصب في الولايات المتحدة أو غيرها، و لديهم كذلك العديد من المسؤولين في نفس الوضع. الأمر أصبح معتاد في عصرنا هذا.
    اما فيما يخص اتهام حاملي الجنسية المزدوجة بالتجسس، فهذا اتهام سخيف ، الدبلوماسيين في اي دولة بما فيه السودان يمرون بفحص أمني مشدد، مستمر ، و تعلمون أن عقوبة التجسس تتراوح من الإعدام الى السجن مدى الحياة أو لأعوام طويلة… أرجو أن تأخذوا هذا في الاعتبار ، و لا يمكن أن يكون مئات الآلاف من السودانيين هم جواسيس، و لا أظن أن الملايين من البشر الذين ولدوا في المهجر أو تحصلوا على جنسية أخرى بسبب ظروف العمل أو الدراسة أو التشرد من بلادهم بسبب القمع أو الحروب ، لا يمكن تصنيفهم بكل بساطة أنهم جواسيس

  3. لازال جوازنا السودان غير محترم لدي معظم دول العالم .. والسبب حكومة الإنقاذ .. الجوازات الأجنبية ولا سيما الأمريكية لا تحتاج الي نأشيرة لدي كل دول العالم .. ألم يكن من الاصلح الإسـتفاده من هذه الجوازات بخلق علاقات دبلماسية واجتماعية وتجارية مع هذه الدول المتقدمة ؟؟
    أم هي جعجعة فارغة لا ترقي لمستوي المسئولية الوطنية. عندما يترك حامل جنسية دولة عظمي العيشة المترفة والحياة الرغده ويرجع الي بلده وكله آمال عراض بأن ينفع بلده بخبرات فاقت الثلاثة عقود تعيبون عليه ذلك .. نقمة الإنترنت هي الناس اصبحت تكتب وتتهم وترمي الناس بما لايستحقون .. والله حرام عليكم

  4. كنت فى ٢٠٠٣ مرافق متطوعا للفريق ااارتري الذي جاء إلى كسلا لمنافسة سيكافا لاجادتى الانجليزية والتقرنجا ( لغة إريتريا ) وزارنا بالفندق وزير الرياضة وقام باخطاري بأنه سيتحدث بالعربية التزاما بالبروتوكول
    وأخبرته بأن للفريق الارتري مرافق ارتري من صحيفة إريتريا الحديثة ولد وتربى بكسلا يتحدث العربية بطلاقة
    سيقوم بالترجمة وانا متابع
    ذكرت ذلك وانا أتعجب من حديث حمدوك بالإنجليزية فى كثير من المحافل ومنها الأمم المتحدة علما
    بأن العربية لغة معترفةذ بها بالأمم المتحدة
    من لا يحترم لغته وجواز سفره الوطنى غير جدير بتمثيل البلد خارجيا
    عملت بالأمم المتحدة أربعة سنوات وكان الأمريكان يحظرون على دبلوماسيينا الخروج من نيو يورك وكان السودان يعاملهم بالمثل ويمنع الأمريكان الخروج من العاصمة
    وكانوا يحضروا إلى كسلا الجوازات امم متحدة أو ايكال امر متابعة مشاريعهم إلى جنسيات اخري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جواز دبلوماسي لمدير مكتب “التعايشي”

صادق وزير الدولة بوزارة الخارجية، د.عمر قمر الدين، على طلب بمنح الجواز الدبلوماسي لمدير مك…